الجهيناوي يرد على اتهامه بالتخلي عن التونسيين في طرابلس

وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي. (أرشيفية: الإنترنت)

نفى وزير الشؤون الخارجية التونسي خميّس الجهيناوي التخلي عن رعايا بلاده في ليبيا، رداً على انتقادات حقوقيين عقب مقتل عاملين تونسيين لهجمات مسلحة من جانب مجهولين.

وقال الجهيناوي، الثلاثاء، عقب لقاء رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، إن المصالح التونسية الدبلوماسية تتابع عن كثب ما يجري في ليبيا من «مد وجزر في طرابلس التي عرفت بعض الإشكالات الأمنية، مشددا حرصه على أمن المواطنين التونسيين أين يتم التواصل مع الجالية وتقديم خدمات في المجال القنصلي.

وأخرجت انتقادات نشطاء حقوقيين، الجهيناوي عن صمته في أعقاب مقتل عامل بناء الأسبوع الماضي في طرابلس رمياً بالرصاص من طرف مجهولين وقبله شاب آخر شهر مايو الماضي ، فيما تشير جمعيات محلية تعنى بحقوق الإنسان إلى تصنيف 23 تونسياً في عداد المفقودين في ليبيا منذ بدء الأزمة.

ويحمل تونسيون السلطات مسؤولية حماية الجالية التونسية في ليبيا واسترداد من صدرت في حقهم قضايا حق عام.

المزيد من بوابة الوسط