ناجي مختار: على أطراف اشتباكات طرابلس تجنيب العاصمة الخراب والدمار

ناجي مختار خلال لقائه عددًا من أعضاء المجلس الأعلى للدولة. (صورة من الأعلى للدولة).

قال النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، ناجي مختار، إن العاصمة هي واجهة الدولة، والمكان الذي لجأ ويلجأ إليه الجميع على اختلاف الأزمات، ولا يقبل أن يكون ساحة حرب.

وكان المكتب الإعلامي لما يسمّى بـ«لواء الصمود» الذي يقوده الضابط السابق صلاح بادي، قال إن قواته تقدمت على محور طريق المطار جنوب العاصمة طرابلس، متهمًا قوات ما يعرف بـ«الأمن المركزي - أبو سليم» بخرق هدنة اتفاق وقف إطلاق النار الذي اتفق عليه اجتماع الزاوية الأسبوع الماضي، عندما هاجمت تمركزات قواته صباح اليوم الثلاثاء.

وطالب مختار في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، «قادة الألوية المهاجمة سواء اللواء السابع أو لواء الصمود أو غيرهما إعطاء فرصة لتجنيب العاصمة الدمار والخراب، وأيضًا تحقيق مطالبهم التي هي أيضا مطالب الجميع».

ووجه النائب الأول لرئيس مجلس الدولة خطابًا إلى المجلس الاجتماعي بترهونة، قائلاً إن «الدور المناط بالقبيلة هو تجنب الصراع وأسباب الفرقة والسعي في إصلاح ذات البين».

وفي  السياق نفسه، قال مختار: «عقدت أمس الإثنين، اجتماعًا تشاوريًا بمقر المجلس بحضور عدد من أعضاء المجلس،  والمقرر السيد محمد أبوسنينة، أكدنا فيه أن تعهد الأطراف المشاركة في لقاء الزاوية -الذي تم بتسيير من البعثة الأممية- بعدم إدخال العاصمة في حرب أهلية، هو خطوة إيجابية يجب على كل الأطراف الالتزام بها».

 

المزيد من بوابة الوسط