ضبط 3 شاحنات وسيارتين لتهريب الوقود جنوب سرت

كميات الوقود التي جرى ضبطها قبل تهريبها خلال العام الماضي 2017 بلغ حوالي 25 مليون لتر

قال المتحدث باسم قوة حماية سرت المستشار سالم الأميل، إن دورية عسكرية تابعة لحماية سرت ضبطت شاحنات محملة بالوقود بغرض تهريبها في الجنوب الليبي.

وأشار الأميل في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى أن القوة ألقت القبض على مهربين يقودون ثلاث شاحنات وسيارتين صغيرتين محملة بالوقود، لافتًا إلى أن الكمية الموجودة على متن الشاحنات تصل إلى 90 ألف لتر من البنزين والديزل.

فريق الخبراء يرصد مسارات تهريب الوقود الليبي إلى تونس والنيجر وتشاد

وأوضح أن الجهات الأمنية صادرت الشاحنات، وجرى إيقاف العصابة بما فيهم سائقو الشاحنات والسيارات.

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، قال في وقت سابق إن التهريب المنظم للوقود يكلف الاقتصاد الليبي أكثر من 750 مليون دولار سنويًا، بالإضافة إلى الضرر المجتمعي الذي لم يقتصر على الخسائر على المستوى المادي فقط، بل تسبب في فقدان احترام سيادة القانون وهو ما يشكل خطورة كبيرة.

وشهدت الفترة الماضية معاناة بعض المدن الليبية، خاصة الجنوب، نتيجة نقص الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب، مما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول إلى بعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسة.