سفيرة فرنسية جديدة في ليبيا

رئيس مجلس الدولة خالد مشري يستقبل بياترس سفيرة لفرنسا في ليبيا دو هيلن

عيّنت الحكومة الفرنسية سفيرتها السابقة لدى مالطا، بياترس دو هيلن، سفيرة لها في ليبيا، خلفًا للسفيرة بريجيت كورمي التي جرى تعيينها سفيرة لبلادها في مالطا. 

وفي أول نشاط سياسي معلن لها، التقت السفيرة الجديدة رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، رفقة نائبه الثاني فوزي العقاب، الأحد بالعاصمة التونسية، وفق بيان نشره المجلس على صفحته الرسمية اليوم.

رغم الغموض.. فرنسا تتمسك بإجراء انتخابات في ليبيا بنهاية العام

وأشار بيان للمكتب الإعلامي للمجلس إلى أنّ «اللقاء مع السفيرة يصادف يوم السادس عشر من سبتمبر، ما يعني مرور أول استحقاق في إعلان باريس و(فشل) مجلس النواب في تتنفيذ ما عليه حسب الاتفاق، وهو ما يعرض الاتفاق برمته إلى (الفشل)، لكنّه رحب في الوقت نفسه بخطوة إقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستور، مشددًا على ضرورة تكثيف الجهود للتعجيل بحل المختنق السياسي الذي تمر به البلاد.

وتساءلت السفيرة الفرنسية عن الإصلاحات الاقتصادية، حيث أوضح المشري أهمية هذه الإصلاحات وتأثيرها المتوقع فور تنفيذها في تحسين معيشة المواطنين والتخفيف من الأزمة، كما لفت إلى «الجهود التي سخرها المجلس قي إنجاز هذا الملف، والدور الذي لعبه كضاغط ووسيط بين الجهات ذات العلاقة».

التنافس الإيطالي– الفرنسي في ليبيا ينتقل من السياسة إلى الأمن

كما تناول اللقاء الوضع الأمني في طرابلس، إذ أكد المشري على «خطورة قيام أي حرب جديدة في ليبيا»، مشددًا على «إمكانية حل كل الإشكاليات بالحوار، وعلى ضرورة أن يتم تطبيق الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي».

رئيس مجلس الدولة خالد مشري يستقبل بياترس سفيرة لفرنسا في ليبيا دو هيلن