صحف عربية: تظاهرات طرابلس والمشاركة الليبية بمؤتمر قصيدة النثر في القاهرة

تنوعت متابعات الصحف العربية المهتمة بالشأن الليبي، اليوم الإثنين، فاهتمت بالتظاهرات الاحتجاجية في العاصمة طرابلس، إلى جانب المشاركة الليبية في الدورة الخامسة لمؤتمر قصيدة النثر المصرية.

تظاهرات طرابلس
ركزت جريدة «الخليج» على تظاهرات العاصمة طرابلس، أمس، احتجاجًا على سوء الأوضاع المعيشية، وللمطالبة بحل الميليشيات المسلحة.
واستجاب المحتجون لدعوة أطلقها «حراك صوت الشعب»، وهو تجمع لنشطاء معارضين.
وتأتي الدعوة للتظاهر، وفقًا لبيان «حراك صوت الشعب»، لانعدام الخدمات الأساسية ونقص السيولة والغلاء الفاحش في الأسعار، والانقطاع المستمر في التيار الكهربائي، وضعف شبكة الاتصالات وتدهور الأمن.
وطالب المتظاهرون بإسقاط كل الكيانات السياسية القائمة (الرئاسي والنواب ومجلس الدولة)، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، ومحاكمة الفاسدين وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.
ورفع عدد من المتظاهرين في ميداني فشلوم والجزائر، شعارات تطالب بحل الميليشيات المسلحة، وإسقاط المجلس الرئاسي الليبي، برئاسة فائز السراج لفشله في حل الأزمات التي تعانيها البلاد.
وردد المتظاهرون شعارات: «حي العار حي العار.. يشروا فينا بالدولار»، و«حي العار حي العار.. باع بلاده بالدولار».
ودعا البيان إلى «إخراج المجالس الثلاثة: الرئاسي والنواب والاستشاري، من المشهد السياسي، ويتم ذلك بالإعلان عن تاريخ محدد وإجراءات عملية، لانتخاب جسم تشريعي يُمثّل فيه كل الليبيين، وتُوكل إليه مهمة إعادة ترتيب المشهد السياسي، وتوحيد مؤسسات الدولة، وإدارة شؤونها وفق رؤية جديدة».
كما دعا البيان أيضًا، القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني كافة إلى المشاركة في هذه الدعوة عبر ممارسة كافة وسائل الضغط الشعبي السلمي على هذه المجالس، وحثها على التخلي عن محاولات التمترس خلف ذرائع واهية لإطالة عمرها، وأن تتخذ القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني كافة الموقف التاريخي المشرف عبر الوفاء بكل الاستحقاقات اللازمة؛ للوصول إلى الانتخابات النيابية في موعد أقصاه 31 مارس 2019.

مشاركة ليبية في مؤتمر قصيدة النثر
اهتمت جريدة «الشرق الأوسط» بالمشاركة الليبية مساء الأربعاء المقبل بالدورة الخامسة لمؤتمر قصيدة النثر المصرية في القاهرة، حيث يستضيف المؤتمر هذا العام دولة ليبيا، ممثلة في كوكبة من الشعراء والنقاد الليبيين.
وتأتي هذه الدورة من عمر المؤتمر، والتي تستمر على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 19 إلى 21 سبتمبر الجاري، تحت شعاره الأثير «في الإبداع متسع للجميع» لتشكل خلاصة الدورات السابقة، وانتقال المؤتمر من المرحلة الكمية، والتي أتاحت الفرصة للشعراء والنقاد من شتى التيارات والأطياف الشعرية للنبش في قصيدة النثر، بحثًا عن خصائص وسمات تميزها، كصوت مغامر ومجرب، أصبح يمثل متن الشعرية العربية، ليدخل المؤتمر بداية من هذه الدورة إلى مرحلة الكيف بخطى واثقة، تساعده على بلورة فضاء فني يخص قصيدة النثر، ويدفع كينونتها إلى ما هو أعمق وأشمل على مستويي النظر والتطبيق، بشكل علمي منهجي يقف على أرض صلبة.
ويشارك في المؤتمر من ليبيا النقاد والشعراء: أحمد الفيتوري، وحواء التعودي، وعمر الكدي، ورامز النويصري، ومحمد عبد الله، ونعيمة الزني، وجمعة عبدالعليم، وفريال الدالي.
ويشهد المؤتمر 6 جلسات نقدية، و3 أمسيات شعرية، ويكرم عددًا من أبرز شعراء السبعينات في مصر: أحمد طه، ورفعت سلام، ومحمد عيد إبراهيم، ومحمد فريد أبو سعدة، وعبدالمقصود عبدالكريم، وجمال القصاص، وذلك تحت عنوان «مسار».. يتحدثون من خلاله عن تجاربهم الشعرية وأهم المسارات والمحطات التي شكلت نقاط تحول فيها. كما يحتفي المؤتمر بالشاعرين المصريين الراحلين: محمد صالح، وشريف رزق، في محور خاص، يتحدث فيه الشاعر أسامة حداد، والناقد عمر شهريار.
ومن أبرز المشاركات النقدية في المؤتمر، مشاركة الدكتور محمد بدوي، بعنوان «هل يمكن أن نعتبر قصيدة النثر نوعًا شعريًا جديدًا؟»، والدكتور يسري عبد الله في دراسته «قصيدة النثر... تقنيات النص المفتوح وجمالياته»، كما يقدم الشاعر الليبي رامز النويصري دراسة بعنوان «قصيدة النثر في ليبيا».
يصدر المؤتمر كتابًا يتضمن الأبحاث والدراسات النقدية لهذه الدورة، ويقام تحت رعاية الشاعر عادل جلال بالتعاون مع أتيليه القاهرة للفنون والآداب.

فتنة بين ليبيا والجزائر
إلى ذلك نشرت «اليوم السابع» المصرية اتهامات المكتب الإعلامي للقائد العام للجيش، قطر بمحاولة إشعال فتنة بين ليبيا والجزائر.
وجاءت الاتهامات ردًا على تحريف وسائل إعلام قطرية تصريحات المشير خليفة حفتر، نسبت إليه تهديدًا بنقل الصراع الليبي إلى الجزائر.
وقالت الجريدة إن التحريف القطري الجديد، يضاف لسجل طويل من التلفيقات، طالت عددًا من المسؤولين والمؤسسات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط