السراج يعلن عن تعديلات قريبة في المناصب الوزارية والأمنية والعسكرية العليا

كشف رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، اليوم الأحد، عن عزمه إجراء تعديل وزراء في حكومة الوفاق الوطني وتعيين قيادات جديدة للمناصب العسكرية والأمنية العليا خلال الأيام القليلة القادمة، داعيا الجميع إلى التهدئة وتفهم الوضع الراهن الذي تمر به البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده السراج اليوم الأحد، مع عمداء بلديات المنطقة الغربية بمقر ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس للحديث عن الأزمة الراهنة وتداعياتها.

وقال السراج إن للحاضرين: «نحن مقبلون على بعض التعديلات الوزراية في القريب العاجل مقبلون على بعض التعديلات في المناصب الأمنية والعسكرية العليا» مشددا على أن «هذه المرحلة تتطلب الكفاءة والقرب من الحدث حتى نتمكن من التفاعل بشكل إيجابي مع الأحداث والاستفادة من الدروس الموجودة».

وجدد السراج خلال حديثه تأكيده على قرب موعد الإعلان عن التعديلات الوزراية، لكنه أقر في الوقت ذاته أن «هناك ضعفا في بعض القطاعات وبعض الوزراء يجب الاعتراف بذلك وهناك ضعف إعلامي يجب معالجته» آملا الخروج من هذه الأزمة.

وتحدث السراج خلال اللقاء عن تهديد مطار معيتيقة ونبه إلى أن قصف المطار «خطير جدا جدا.. والمسألة ليست قفل مطار وإيقاف الملاحة الجوية ولكن الأخطر تهديد حياة المدنيين وسلامتهم» داعيا عمداء البلديات الحاضرين إلى أن يكون لهم دور في دعم الجهات الأمنية للقيام بدورها وعدم التستر على مهددي الأمن.

المزيد من بوابة الوسط