في يوم الشهيد..عقيلة صالح يدعو مؤسسات الدولة إلى الاهتمام بعائلات الشهداء

طالب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح مؤسسات الدولة بالاهتمام بعائلات الشهداء، مقدمًا التحية في «يوم الشهيد» ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار التحية إلى عائلات المناضلين الذين استشهدوا من أجل تحرير الوطن من «الاستعمار الأجنبي والطغاة المتجبرين على الشعب».

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب لـ«بوابة الوسط» إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قال: بـ«فضل هؤلاء الشهداء نالت ليبيا استقلالها  وبفضل الشهداء ليبيا تنعم بالحرية وبفضل الشهداء سوف تستقر ليبيا ويسود العدل والمساواة وتترسخ دولة المؤسسات والقانون».

وقدم المستشار عقيلة صالح الشكر والتقدير إلى «المشايخ والأعيان والحكماء في كل أنحاء ليبيا الذين يقومون بإصلاح ذات البين وترتيب البيت الليبي ونزع فتيل الفتن والمشاكل بين أبناء الشعب الواحد، وكذلك الوطنيين الذين يدعمون ويساندون الجهات الشرعية».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الخميس الماضي، أن اليوم الأحد عطلة رسمية لمناسبة «يوم الشهيد»، وهو ذكرى اليوم الذي أعدم فيه الاحتلال الإيطالي نائب قائد المقاومة الليبية شيخ الشهداء عمر المختار.

وقال المجلس الرئاسي في بيان صادر عبر صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»،إن ذلك جاء استنادًا إلى القانون رقم 5 لسنة 2012 بشأن العطلات الرسمية، الصادر عن المجلس الوطني الانتقالي لثورة 17 فبراير.

ودعا المجلس الرئاسي الإدارات المختصة إلى «اتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال من تتطلب طبيعة عملهم التواجد في مقار أعمالهم».

عمر المختار تلميذ السنوسية وشيخ المقاومة الليبية

يذكر أن  عمر المختار وقع في الأسر في 11 سبتمبر من العام 1931 حين توجه بصحبة عدد صغير من رفاقه، لزيارة ضريح الصحابي رويفع بن ثابت بمدينة البيضاء، وفي 15 سبتمبر 1931 جرت محاكمة عمر المختار وكانت محاكمة صورية شكلاً وموضوعًا، إذ كان الطليان أعدوا المشنقة وانتهوا من ترتيبات الإعدام قبل بدء المحاكمة وصدور الحكم على المختار، الذي جرى إعدامه في 16 سبتمبر 1931 ببلدة سلوق جنوب مدينة بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط