ليبيا تودع الشيخ مصطفى قشقش أحد أبرز علماء القرآن الكريم في العالم

الشيخ مصطفى أحمد قشقش. (الإنترنت).

شُيع بعد صلاة الجمعة جثمان الشيخ مصطفى أحمد قشقش أحد أبرز علماء القرآن الكريم في العالم الإسلامي ورئيس لجنة إعداد وكتابة المصحف الشريف في ليبيا إلى مثواه الأخير بمقبرة أولاد موسى بضاحية جنزور غرب العاصمة طرابلس.

توفي الشيخ مصطفى قشقش فجر اليوم الجمعة عن عمر يناهزالــ 83 عامًا بالعاصمة طرابلس وشارك في تشييع الجثمان أقارب الفقيد، وعدد من أصدقائه، وتلاميذه من طلبة القرآن وجمع كبير من المواطنين.

ولد الشيخ مصطفى قشقش سنة 1935 وحفظ القرآن الكريم مبكراً ودرس في جامعة الزيتونة وحصل على شهادة التحصيل العلمي وشهادة التخصص في علوم القراءات.

تولى الإدارة العامة للمدارس القرآنية منذ عام 1962م حتى عام 1986 ثم عمل رئيساً وعضوًا باللجنة الدائمة لمراجعة وإعداد المصاحف من عام 1972م حتى عام 1998م.

أشرف الشيخ مصطفى قشقش على أغلب المسابقات المحلية والعالمية التي أُجريت بليبيا كما شارك في لجان تحكيم المسابقات الدولية، من أبرزها جائزة دبي للقرآن الكريم ومسابقات القرآن الكريم التي أقيمت في السعودية تونس وسورية وباكستان وتركيا.

المزيد من بوابة الوسط