الولايات المتحدة: سنتخذ إجراءات ملموسة وقوية ضد من يقوِّض سلام أو أمن ليبيا

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. (فرانس برس)

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن  ستتخذ «إجراءات ملموسة وقوية ضد أولئك الذين يقوضون سلام ليبيا أو أمنها أو استقرارها».

اقرأ أيضًا: مجلس الأمن يضع ابراهيم الجضران على قائمة العقوبات
وقالت «الخارجية الأمريكية» في عدة تغريدات عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن منشآت النفط الليبية وإنتاجها وعائداتها يجب أن تعود إلى الشعب الليبي كما يجب أن تظلّ هذه الموارد الليبية الحيوية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط وأن تكون الرقابة الوحيدة لحكومة الوفاق الوطني.

وأشارت الوزارة، إلى الهجوم الذي شنته القوات التي يقودها الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران في يونيو 2018، للسيطرة على موانئ النفط الليبية رأس لانوف والسدرة، ما أدى إلى أزمة اقتصادية وسياسية كلّفت ليبيا أكثر من 1.4 مليار دولار من العائدات وعطّلت الجهود لتعزيز التقدم السياسي والاستقرار في ليبيا.

وأكدت أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية أدرج الجضران بموجب الأمر التنفيذي 13726. نتيجة لذلك، سيتمّ تجميد جميع أصول الجضران في نطاق الولاية القضائية الأمريكية، ويُحظر عمومًا على الأشخاص الأميركيين إجراء المعاملات معه.

المزيد من بوابة الوسط