لجنة الأزمة تنشر إحصائيات توزيع الطاقة بضواحي طرابلس

إحدى محطات توزيع الوقود (أرشيفية:الإنترنت)

أعلنت الناطق باسم لجنة الأزمة والطوارئ المشكلة من المجلس الرئاسي الدكتورة هند شوبار عن إحصائيات توزيع الطاقة خلال الأيام الماضية، في أعقاب الأزمة الأمنية التي شهدتها العاصمة طرابلس.

وأشارت شوبار، في بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، إلى أنّ شركة البريقة لتسويق النفط أرسلت سيارة تزويد وقود طيران حمولة 50 ألف طن، من مستودع معيتيقة لدعم مستودع مصراتة، بالإضافة إلى بيع 6519 أسطوانة من مستـودع الهاني، و6300 أسطوانة من مستودع طرابلس.

وأضافت أنه جرى تحويل 40 ألف لتر من وقود الديزل من مستودع طرابلس إلى مستودع بن جابر، وبيع وقود بنزبن بكمية 5.074 مليون لتر عبر محطات شركات التوزيع، بالإضافة إلى وقود ديزل بمستودع طرابلس بكيمة 869 ألف لتر لتزويد محطات الوقود التي تعمل بنظام 24 ساعة باحتياجاتها من البنزين.

شوبار: مياه الشرب تصل كافة أنحاء طرابلس غدًا

وأوضحت أن مستودع الهاني باع 7736 أسطوانة غاز طهي، بالإضافة إلى 3570 أسطوانة من مستودع طرابلس. أما فيما يخص مبيعات الوقود فجرى بيع وقود بنزين من مستودع طرابلس بكمية 3.680 مليون لتر، و580 ألف وقود ديزل.

وطمأنت اللجنة المواطنين بتوفير الوقود بكيمات كبيرة في محطات التوزيع وطالبتهم «عدم الانصياع وراء الشائعات المغرضة التي تسهم في إرباك المشهد وتأجيج الرأي العام»، مؤكدة عزمها التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتكليف فرق عمل لحصر الأضرار التي لحقت بالمساكن في منطقتي خلة الفرجان وصلاح الدين الذين بدأ جزء منهم في العودة لمساكنهم تدريجياً، بعد عودة الكهرباء لجزء من منطقة الخلة ومساعدتهم فرق الصيانة التمكن من القيام بمهامهم.

وشهدت العاصمة طرابلس توترًا أمنيًا الأسبوع الماضي، تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

المزيد من بوابة الوسط