مفوضية المجتمع المدني تدين الهجوم على المؤسسة الوطنية للنفط

دانت مفوضية المجتمع المدني الهجوم الإرهابي على المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس.

وقالت المفوضية في بيان الخميس «نترحم على شهداء هذا العمل المنافي للدين والأخلاق ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى».

كما دعت مفوضية المجتمع المدني «مؤسسات المجتمع المدني» إلى القيام بواجباتها التي تحددها واجباتها المناطة بها.

وشنت مجموعة مسلحة مجهولة الإثنين الماضي هجومًا على مقر المؤسسة في طريق السكة في قلب العاصمة طرابلس، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف المؤسسة.

وأعلنت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «داعش» أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم بالأسلحة على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة طرابلس في ليبيا، بحسب «رويترز»، ولم يتسن التأكد من مصدر البيان المتداول والمنسوب إلى تنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال وزير الداخلية المفوض، العميد عبدالسلام عاشور، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي اقتحمت مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس تنتمي لتنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أن «عددهم ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء».

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني أن الهجوم أسفرعن مقتل أربعة أشخاص، اثنان  منهم من موظفي المؤسسة واثنان من المهاجمين، وأعلنت المؤسسة إصابة 25 شخصًا، بينهم ثلاثة يتلقون العلاج في غرفة العناية الفائقة.