السفير الألماني: يجب استغلال وقف إطلاق النار وتطبيق الإصلاح الاقتصادي لمصلحة الشعب الليبي

السفير الألماني في ليبيا أوليفر اوفكزا. (حساب السفير على تويتر)

توجه السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر اوفكزا، بالشكر إلى بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ورئيسها غسان سلامة، لجهوده في الحفاظ على وقف إطلاق النار بين الأطراف المتناحرة في طرابلس.

ونص اتفاق تعزيز وقف إطلاق النار الموقع بين الأطراف المتنازعة بطرابلس، الأحد، على ثمانية بنود، أولها استحداث آلية مراقبة وتحقق لتثبيت وقف إطلاق النار تحت إشراف وتوجيه مركز العمليات المشتركة، فيما شمل البند الثاني على إعادة التمركز إلى نقاط يتم الاتفاق عليها تسمح بإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات خاصة وطرابلس عامة يليها وضع آلية لفض الاشتباك.

كما ثمن السفير الألماني لدى ليبيا جهود البعثة الأممية في معالجة الإصلاحات الاقتصادية المتأخرة، قائلا: إن الفرص الآن سانحة لكافة الجهات ذات العلاقة لاستغلال هذه الفرصة لمصلحة الشعب الليبي.


ونصّ البند الثاني من برنامج الإصلاح الاقتصادي على أن «يتولى رئيس المجلس الرئاسي ومحافظ المصرف المركزي تحديد مقدار الرسم الذي يفرض على مبيعات النقد الأجنبي، ويصدر بذلك قرار من رئيس المجلس الرئاسي. في أجل أقصاه أسبوع من تاريخ صدور قرار فرض الرسوم».

ونصّ البند الثامن من البرنامج على أن «يرفع سقف الحوالات لأغراض العلاج والدراسة، على أن يتم التحويل إلى حساب المستشفيات والجامعات والمدارس مباشرة».

ونصّ البند الرابع من البرنامج على أن «تخصص نسبة من الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي لإطفاء الدين العام لدى مصرف ليبيا المركزي، وصيانة المرافق ودعم الخدمات العامة كالتعليم والصحة والمواصلات. وفق قرارات تصدر من المجلس الرئاسي تحدد أوجه التصرف في الرسم المفروض».

المزيد من بوابة الوسط