تكالة: تطبيق نقاط «الإصلاح الاقتصادي» كافة.. ورفع الدعم عن المحروقات سيتأخر قليلاً

رئيسا المجلس الرئاسي السراج الأعلى للدولة خالد المشري، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق. (صورة من الرئاسي)

قال رئيس لجنة تنمية وتطوير المشاريع الاقتصادية والاجتماعية بالمجلس الأعلى للدولة، محمد تكالة، إن الإصلاحات الاقتصادية المقرر إجراؤها تأتي ثمرة ورش عمل لخبراء الاقتصاد والمال، مشيرًا إلى أن رفع الدعم عن المحروقات فسيتأخر قليلاً».

اقرأ أيضًا: برنامج الإصلاح الاقتصادي: رفع سقف الحوالات لأغراض العلاج والدراسة.. والسماح لكل مواطن بتحويل 10 آلاف دولار سنويًا

وأضاف تكالة، في تصريحات إلى وكالة (آكي) الإيطالية، أن «الإصلاحات الاقتصادية التي وقعت من قبل المجلس الرئاسي ومجلس الدولة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير نتيجة مذكرة قدمت من لجنتنا لرئيس مجلس الدولة خالد المشري».

وأشار تكالة الى أن المذكّرة أعدت «بناءً على توصيات ورش العمل التي قام بها خبراء الاقتصاد والمال في الجامعات الليبية ومن خلال لقاءات اللجنة بالاقتصاديين»، موضحًا أن «رئيس مجلس الدولة تبنى هذه الإصلاحات واجتمع بالمحافظ ورئيس المجلس الرئاسي، ووافق على المضي في الإصلاحات وتم التوقيع عليها».

واختتم تكالة أنه «من المفترض أن يتم تطبيق النقاط كافة من تاريخ التوقيع، عدا رفع الدعم عن المحروقات فسيتأخر قليلاً».

ونصّ البند الثاني من البرنامج على أن «تولي رئيس المجلس الرئاسي ومحافظ المصرف المركزي تحديد مقدار الرسم الذي يفرض على مبيعات النقد الأجنبي، ويصدر بذلك قرار من رئيس المجلس الرئاسي. في أجل أقصاه أسبوع من تاريخ صدور قرار فرض الرسوم».

ونصّ البند الثامن من البرنامج على أن «يرفع سقف الحوالات لأغراض العلاج والدراسة، على أن يتم التحويل إلى حساب المستشفيات والجامعات والمدارس مباشرة».

ونصّ البند الرابع من البرنامج على أن «تخصص نسبة من الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي لإطفاء الدين العام لدى مصرف ليبيا المركزي، وصيانة المرافق ودعم الخدمات العامة كالتعليم والصحة والمواصلات. وفق قرارات تصدر من المجلس الرئاسي تحدد أوجه التصرف في الرسم المفروض».

المزيد من بوابة الوسط