بن شرادة: ضغوط البعثة الأممية دفعت السراج للتراجع عن معوقات وضعها أمام الإصلاحات الاقتصادية

رئيس المجلس الرئاسي السراج والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة. (الإنترنت)

قال عضو مجلس الدولة، سعد بن شرادة، إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير سيوقعان اليوم الأربعاء، على الإصلاحات الاقتصادية، بحضور رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وأكد بن شرادة في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أنه «بعد الدفع من البعثة الأممية تراجع رئيس المجلس الرئاسي عن المعوقات التي وضعها أمام الإصلاحات الاقتصادية».

وما زال برنامج الإصلاح الاقتصادي المنتظر تطبيقه يراوح مكانه داخل نفق من المداولات والمناقشات بعد أنباء تحدثت عن رفض المجلس الرئاسي إقرار رسوم على سعر صرف النقد الأجنبي وإعادة الملف إلى إدارة مصرف ليبيا المركزي.

اقرأ أيضًا: أبو فايد: السراج والكبير يوقعان اليوم «الإصلاحات الاقتصادية»

وخلال مباحثات السراج مع نائب رئيس البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، جرت مناقشة الملف الاقتصادي والإصلاحات المزمع إطلاقها لمعالجة التشوهات في الوضع المالي والاقتصادي، وسبل مساهمة البنك الدولي في إنعاش الاقتصاد الليبي ودعم جهود الحكومة لحل المختنقات في قطاعات خدمية أساسية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، قال إن العمل يُجرى حاليًّا لـ«تعجيل عملية الإصلاحات النقدية والمالية والاقتصادية الضرورية».

وأضاف سلامة أن «هناك ستة مقترحات من أصل 26 لها طابع الاستعجال نريد أن يتم تنفيذها بأسرع وقت، ونحن نعمل على تسهيل وتعجيل عملية تنفيذها».

وأشار إلى الاجتماع الذي عُـقد في تونس وضم «قادة الرأي في مجال المال والاقتصاد في ليبيا مطلع شهر يونيو الماضي»، حيث تم التوصل إلى جملة من الإصلاحات الاقتصادية، مستدركًا: «لكن طال انتظارنا لتنفيذ هذه المقترحات».