موغريني: اتفاق الهدنة في طرابلس «هش» لكن يجب على الجميع احترامه

ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني

طالبت ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني جميع الأطراف الليبية باحترام اتفاق الهدنة في العاصمة طرابلس، والابتعاد عن الخطابات والبيانات «التحريضية».

وقالت موغريني، في كلمة أمام جلسة للبرلمان الأوروبي عقدت أمس الثلاثاء، إن «اتفاق الهدنة في طرابلس هش، لكنه لايزال قائما، ويجب الاستمرار في احترامه»، حسب ما نشره الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي.

وطالبت كافة الأطراف الليبية بالتوقف عن تغذية التوترات والخلافات، ليس فقط من خلال الأفعال لكن من خلال التصريحات والبيانات التحريضية أيضًا، وأكدت أن «ليبيا بحاجة إلى التهدئة وليس إلى خطابات تحريضية».

وذكرت أن الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، أمس الثلاثاء، وكذلك الهجوم على مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في 2 مايو الماضي، هو نتيجة مباشرة لعدم الاستقرار في ليبيا، ويقوض قدرة الدولة على خدمة الشعب الليبي.

ومع اندلاع جولة الاشتباكات الأخيرة في طرابلس، قالت موغريني إنها تواصلت على الفور مع المبعوث الأممي غسان سلامة، لتجدد دعم الاتحاد الأوروبي لعمله الذي أسهم في التوصل إلى اتفاق الهدنة، كما جددت التزام الاتحاد بتقديم الدعم الإنساني العاجل.

وأشارت الممثلة الأوروبية إلى أن ملف الأزمة الليبية سيكون من الأولويات التي سيجري مناقشتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة، المقرر عقدها في نيويورك خلال أسابيع.

المزيد من بوابة الوسط