صنع الله يطمئن على صحة المصابين في الهجوم على مؤسسة النفط: سلامتهم فوق كل اعتبار

صنع الله يزور المصابين في الهجوم الإرهابي على مؤسسة النفط. (مؤسسة النفط)

زار رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، المصابين جراء الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف المقر الرئيس للمؤسسة صباح الإثنين الماضي.

وأكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، أثناء زيارته أن «سلامة مستخدمي المؤسسة والقطاع هي أولوية قصوى بالنسبة لمجلس إدارة المؤسسة، وأنها تأتي فوق كل اعتبار»، مستنكرًا في الوقت نفسه «الهجوم الإرهابي الغاشم الذي قامت به المجموعة المسلحة».

وأشار إلى أن «المؤسسة الوطنية للنفط لن تتوانى ولن تتوقف عن القيام بمهامها ومسؤولياتها في تأمين مصدر وقوت الشعب الليبي بكل ما أوتيت، حتى وصول البلاد إلى بر الأمان».

وأسفر الهجوم الإرهابي الذي استهدف المؤسسة الوطنية للنفط صباح الإثنين، عن مقتل اثنين من موظفي المؤسسة وإصابة 10 آخرين نقلوا جميعًا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وكان وزير الداخلية المفوض، العميد عبدالسلام عاشور، قال إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي اقتحمت مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس تنتمي لتنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أن «عددهم ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء».

ودانت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بـ«أشد العبارات»، الهجوم «الإرهابي» الذي تعرضت له المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس اليوم، قائلة إن «هذا الهجوم الإرهابي لن يثنيها عن الوقوف بجانب النهج الذي اختاره الشعب الليبي»، مؤكدة ملاحقة «كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن، جنبًا إلى جنب مع المؤسسات الأمنية في ليبيا».

وأهابت «دفاع الوفاق»، بأبناء الشعب الليبي بضرورة التضامن ونبذ الفرقة والوقوف صفًا واحدًا ضد الإرهاب الذي لا يفرق بين أبناء الوطن، ومجابهة كل من يحاول العبث بمقدراتنا».

صنع الله يزور المصابين في الهجوم الإرهابي على مؤسسة النفط. (مؤسسة النفط)

المزيد من بوابة الوسط