المجلس الرئاسي: نستغرب تهديدًا جديدًا لطرابلس من بعض الأطراف

استغرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ما قال إنه «تهديد جديد للعاصمة طرابلس من بعض الأطراف» دون أن يسميهم.

واعتبر المجلس الرئاسي في بيان مبهم ليل الثلاثاء أن «ما جرى تداوله في وسائل الإعلام من قبل بعض الأطراف فيه نقض غير مبرر لما تم الاتفاق عليه من وقف لإطلاق النار والتهدئة في مدينة الزاوية».

ولفت المجلس الرئاسي إلى أن «هذا الخطاب المستفز، يؤدي الى المزيد من التصعيد ويعرّض سلامة الوطن وأمن المواطنين للخطر».

ودعا المجلس الرئاسي إلى «الاحتكام للعقل والتقيد بما ورد في اتفاق الهدنة الذي أشرفت عليه بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لتجنيب الشعب المزيد من المآسي».