«الوطنية للنفط» تنعي اثنين من موظفيها وتؤكد إصابة 25 آخرين جراء الهجوم على مقرها

نعى مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والعاملون بها، اليوم الثلاثاء، اثنين، من موظفيها قُـتلا جراء الهجوم الذي استهدف مقر المؤسسة في العاصمة طرابلس، صباح أمس الثلاثاء، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة 25 آخرين.

وقالت المؤسسة في بيان عبر موقعها الإلكتروني «بقلوب ملؤها الأسي والحزن، ينعي مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والعاملون بها شهداء الواجب وهم الشهيد عبدالعزيز بشير والشهيد وحيد درور اللذان قضيا نحبهما أثناء تأدية عملهم إثر الهجوم على المقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط يوم 10 سبتمبر 2018 بطرابلس».

وأضاف بيان المؤسسة أن «الهجوم الغادر أدى إلى جرح ما لا يقل عن 25 موظفًا أغلب إصاباتهم كانت خفيفة ما عدا 3 موظفين لا تزال إصاباتهم بليغة وهم الآن تحت العناية المركزة»، متمنية لهم الشفاء العاجل.

ولقي الهجوم الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط إدانات واسعة على المستويين المحلي والدولي، فيما أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، مقتل 4 في الهجوم من بينهم اثنان من موظفي المؤسسة بالإضافة إلى اثنين آخرين من الإرهابيين.

المزيد من بوابة الوسط