«داخلية الوفاق» ترفع حالة التأهب وتطالب المواطنين بالإبلاغ عن أي أعمال مشبوهة

مديرية أمن طرابلس. (صورة من داخلية الوفاق)

رفعت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني حالة التأهب الأمني، كما رفعت درجات الاستعداد إلى القصوى.

وطالبت «داخلية الوفاق»، في بيان صادر عنها مساء الإثنين، بـ«أخذ الحيطة والحذر بين جميع الأجهزة الأمنية التابعة لها»، كما طالبت المواطنين بضرورة التعاون مع رجال الأمن بالتبليغ عن أي أعمال مشبوهة أو خروقات أمنية.

وقالت وزارة الداخلية إن «الأمن مسؤولية تضامنية، ولمحاربة الإرهاب يجب توحيد الجهود والإمكانات بين جميع أبناء الوطن»، داعية المواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن أي خروقات أمنية.

وكان وزير الداخلية المفوض، العميد عبدالسلام عاشور، قال إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي اقتحمت مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس تنتمي لتنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أن «عددهم ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء».

ودانت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بـ«أشد العبارات»، الهجوم «الإرهابي» الذي تعرضت له المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس اليوم، قائلة إن «هذا الهجوم الإرهابي لن يثنيها عن الوقوف بجانب النهج الذي اختاره الشعب الليبي»، مؤكدة ملاحقة «كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن، جنبًا إلى جنب مع المؤسسات الأمنية في ليبيا».

وأهابت «دفاع الوفاق»، بأبناء الشعب الليبي بضرورة التضامن ونبذ الفرقة والوقوف صفًا واحدًا ضد الإرهاب الذي لا يفرق بين أبناء الوطن، ومجابهة كل من يحاول العبث بمقدراتنا».