عقب لقاء حفتر وميلانيزي.. القيادة العامة: تعهد إيطالي بدعم أي اقتراح أممي يضمن استقرار ليبيا

أعلن مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أن «الجانب الإيطالي تعهد بدعم أي اقتراح من الأمم المتحدة يضمن استقرار ليبيا» وفق ما نشره عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» مساء اليوم الاثنين.

وجاء الإعلان عقب لقاء المشير خليفة حفتر مع وزير الخارجية الإيطالي إنزو مورافو ميلانيزي، والوفد المرافق له بمقر القيادة العامة في منطقة الرجمة شرق بنغازي.

وأوضح مكتب إعلام القيادة العامة أن اللقاء خصص «لبحث المستجدات على الساحة المحلية والدولية والعلاقات بين البلدين والتعاون المشترك بين ليبيا وإيطاليا في شتى المجالات».

وأضاف أن المشير خليفة حفتر ناقش مع وزير الخارجية الإيطالي «الانتخابات الليبية القادمة ووسائل تأمين سيرها بشكل يضمن نزاهتها وحمايتها من التزوير»، إضافة إلى «ملف التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والعمل على إيجاد حلول على مستوى الدول الأوروبية بما يكفل القضاء على الظاهرتين».

وكانت وزارة الخارجية الإيطالية أعلنت في وقت سابق اليوم،أن ميلانيزي، وصل إلى مدينة بنغازي، ليعقد لقاءً مع قائد الجيش، المشير خليفة حفتر، وأوضحت أن «اللقاء سيركز على إجراء حوار سياسي شامل مع جميع الأطراف، برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة، من أجل الحفاظ على وحدة واستقرار ليبيا» وفق ما نشرته عبر حسابها على موقع «تويتر».

وذكرت أيضًا أن زيارة ميلانيزي تهدف إلى دعم الحوار السياسي، وعملية المصالحة الوطنية التي أطلقتها الأمم المتحدة، ودعم عملية سياسية شاملة، قبيل إجراء الانتخابات نهاية العام، حسب ما نقلت وكالة «أنسا» الإيطالية.