«داخلية الوفاق»: مقر مؤسسة النفط تحت سيطرة الأجهزة الأمنية

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي نفذت الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط تنتمي لتنظيم «داعش»، وهم مجموعة من الأشخاص من ذوي البشرة السمراء.

وأشارت الوزارة، في بيان عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، إلى أن «مقر المؤسسة الوطنية للنفط، تحت سيطرة الأجهزة الأمنية»، مؤكدة أن «هذا العمل (الجبان) ما هو إلا محاولة فاشلة لزعزعة الأمن داخل العاصمة».

وهاجمت مجموعة مسلحة مجهولة، مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طريق السكة بقلب العاصمة طرابلس، صباح اليوم، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف المؤسسة. فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، لكن وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني قالت: «إن هجومًا إرهابيًّا من (داعش) استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط».

ودان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «الاعتداء الإرهابي» على مقر المؤسسة، وأكد في بيان، أن الأجهزة الأمنية المختصة بدأت تحقيقاتها المكثفة، لمعرفة أبعاد وهوية المنفذين والواقفين وراء الاعتداء.