مساهل: ليس بإمكان أي تصريح المساس بالعلاقات القوية مع ليبيا

قال وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل، ردًا على تصريحات منسوبة للمشير خليفة حفتر إنه ليس بإمكان أي تصريح كان ومن أي نوع المساس بالعلاقات القوية والأخوية بين الجزائر وليبيا.

ويعتبر خروج مساهل عن صمته أول ردٍّ رسمي من الجزائر على تصريحات تداولتها وسائل إعلام محلية منسوبة إلى القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، مفادها استعداده لـ«نقل الحرب إلى الداخل الجزائري» ردّا على إقدامها على «عمليات توغل عسكرية داخل الأراضي الليبية»، وفق ما جرى تداوله.

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» الحصول على النصِّ الحرفي لهذه التصريحات كما لم يتسن لها الحصول على ردٍّ من مكتب الناطق باسم القيادة العامة للجيش.

وقلل مساهل في تصريح نقله التلفزيون الجزائري على تأثير أي تصريحات على مسار العلاقات قائلًا: «إنه ليس بإمكان أي تصريح كان ومن أي نوع المساس بالعلاقات القوية والأخوية بين البلدين».

وأشار التلفزيون الجزائري إلى أن كلام مساهل جاء خلال مكالمة هاتفية تلقاها من نظيره بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، أكد فيها تمسك حكومته بالحفاظ على تقوية العلاقات التاريخية والقوية التي تجمع الشعبين الشقيقين حسبما نقل التلفزيون الجزائري الحكومي.

وأثنى سيالة على دور الجزائر ومساهمتها الرزينة في إطار المسار الأممي لحل الأزمة الليبية. وشدد على أن الجزائر تواصل جهودها من أجل حل سياسي للأزمة الليبية، من خلال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها.

المزيد من بوابة الوسط