صنع الله: مطلوب تدابير أمنية إضافية لمؤسسة النفط

مصطفى صنع الله، (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن الهجوم الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس لن يؤثر على الإنتاج والعمليات، لكنه رأى أن هذا الاعتداء «يظهر هشاشة الوضع الأمني في بالبلاد ويشدد على أهمية اتخاذ تدابير أمنية إضافية لضمان قدرة المؤسسة على الصمود أمام من يسعى إلى وقف انتعاش ليبيا».

وحسب بيان لمؤسسة النفط، فقد هاجم مسلحون مجهولون مقر المؤسسة الوطنية نحو الساعة 9 صباح اليوم، ونتج عن هذا الهجوم عدد من الانفجارات داخل المبنى وإطلاق نار كثيف.

وأشار البيان إلى «استشهاد اثنين من موظفي المؤسسة في الهجوم، وجرح 10 أفراد تم نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج»، منوهًا إلى «احتجاز عدد من الموظفين مؤقتًا كرهائن الى حين وصول قوات الأمن لتحرر من كان في الداخل».

وقال صنع الله: «التكلفة البشرية لهذا الهجوم أهم بكثير من الأضرار المادية التي لحقت بالمبنى. حيث أن موظفينا هم أثمن ما لدينا»، وأضاف «ستحافظ المؤسسة على مبادئها الراسخة والتي لن تتغير بسبب ما حدث»

ودعا رئيس مؤسسة النفط جميع الأطراف إلى الالتزام بتقديم مرتكبي هذه الاعمال إلى العدالة.

المزيد من بوابة الوسط