عقيلة صالح: الهجوم على مؤسسة النفط يؤكد ضرورة دعم الجيش والشرطة

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (الإنترنت)

قال رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، إن «العمل الإرهابي الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة طرابلس عدوان على الشعب الليبي، لأنه استهدف مقر المصدر الوحيد لقوت الشعب الليبي».

ونقل المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي، عن رئيس المجلس قوله في بيان إن «الإرهاب عدو أساسي للشعب الليبي يجب محاربته ودحره وهزيمته، وذلك بدعمنا ومساندتنا الجيش الليبي والشرطة والأجهزة الأمنية والاستخباراتية جميعهم».

وأضاف: «يجب أن يتحول دعم كل فرد من الشعب الليبي إلى ذلك من أجل أن يكون لدينا جيش قوي يتصدى لهذه الجماعات الإرهابية المجرمة، التي كل يوم تستهدف مكانًا مهمًا للشعب الليبي».

كانت مجموعة مسلحة مجهولة شنت هجومًا على مقر المؤسسة في طريق السكة في قلب العاصمة طرابلس صباح اليوم، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف المؤسسة.

وطالب بيان مجلس النواب كلاً من الأمم المتحدة ومجلس الأمن بـ«رفع حظر تسليح الجيش الوطني الليبي الذي يحارب الإرهاب، ويحقق الانتصارات المتتالية رغم قلة الإمكانات».

ولم تعلن جهة مسؤوليتها عن الحادث، لكن قوة الردع الخاصة قالت إن «هجومًا إرهابيًا من (داعش) استهدف المؤسسة الوطنية للنفط».

المزيد من بوابة الوسط