«الرئاسي»: تحقيقات مكثفة لمعرفة أبعاد وهوية منفذي الهجوم على «مؤسسة النفط»

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج (صفحة المكتب الإعلامي)

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «الاعتداء الإرهابي» على مقر المؤسسة الوطنية للنفط وسط العاصمة طرابلس، اليوم الاثنين.

وأكد المجلس في بيان، نشرته الصفحة الرسمية للمجلس، أن الأجهزة الأمنية المختصة بدأت تحقيقاتها المكثفة، لمعرفة أبعاد وهوية المنفذين والواقفين وراء الاعتداء.

وأوضح البيان: «إن الإرهابيين وجدوا في ما شهدته العاصمة طرابلس من اشتباكات واقتتال بين الأخوة الفرصة المواتية، للتسلل وتنفيذ جريمتهم، في وقت كان علينا توحيد صفوفنا؛ لضرب واقتلاع هذا السرطان من أرضنا».

كانت مجموعة مسلحة مجهولة شنت هجومًا على مقر المؤسسة في طريق السكة بقلب العاصمة طرابلس، صباح اليوم، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف المؤسسة.

ولم تعلن جهة مسؤوليتها عن الحادث، لكن وزارة الداخلية قالت: «إن هجومًا إرهابيًّا من (داعش) استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط».

المزيد من بوابة الوسط