ميليت: الثروة النفطية لجميع الليبيين ويجب عدم السماح لـ«الإرهابيين» تعطيل مؤسسة النفط

السفير البريطاني السابق لدى ليبيا بيتر ميليت

دان السفير البريطاني السابق لدى ليبيا، بيتر ميليت، الهجوم الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، صباح اليوم الإثنين، وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة عشرة على الأقل.

ووصف ميليت، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» اليوم الإثنين، الهجوم بأنه «هجوم إرهابي مفزع»، وقال «يجب عدم السماح للإرهابيين بالعدوان على المؤسسة الوطنية للنفط وتعطيل عملها».

وأكد الدبلوماسي البريطاني أهمية الموارد النفطية بالنسبة إلى ليبيا، وقال: «الموارد النفطية الليبية حيوية بالنسبة إلى مستقبل ليبيا ورفاهية جميع الليبيين».

Terrible terrorist attack on @NOC_Libya in #Tripoli. #Libya’s oil resources are vital to the future welfare of all Libyans. Terrorists must not disrupt #NOC’s work.

— Peter Millett (@PeterMillett1) September 10, 2018

كما دانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الهجوم على مؤسسة النفط، واصفة إياه بـ«الجبان»، ودعت جميع الليبيين لوقف «التناحرات الجانبية العقيمة، والعمل معًا ومع المجتمع الدولي للقضاء على الإرهاب وعلى استئصاله كليًا من بلادهم».

اقرأ أيضًا: «بلومبرغ»: الأمن يسيطر على مقر مؤسسة النفط الليبية بعد مقتل جميع المهاجمين

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم على مقر المؤسسة في طريق السكة بطرابلس، إلا أن قوة الردع الخاصة اتهمت تنظيم «داعش»، وقالت إن «هجومًا إرهابيًا من (داعش) استهدف المؤسسة الوطنية للنفط».

ومن جهته، قال زير الداخلية المفوض، العميد عبدالسلام عاشور، في تصريحات صحفية، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي اقتحمت مقر مؤسسة النفط تنتمي لتنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أن «عددهم ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء».