شبان من طبرق يتقدمون للحصول على تصريح أمني للتظاهر أمام مقر مجلس النواب

تقدمت مجموعة من «شباب رابطة تعيين طبرق»، الأحد، بطلب رسمي إلى مديرية الأمن بالمدينة للحصول على تصريح بالتظاهر السلمي أمام مقر مجلس النواب، غدًا الاثنين؛ احتجاجًا على عدم صرف مرتباتهم واعتماد قانون الميزانية الخاصة بهم من قبل مجلس النواب.

وقال باسم المير أحد شباب الرابطة لـ«بوابة الوسط»: «نحن مجموعة من الشباب من منطقة البطنان كاملة تحصلنا على قرار تعيين من مكتب العمل طبرق، وتم اعتماده من قبل وزير العمل ومجلس وزارء الحكومة الموقتة، وأخذنا جميع الإجراءات ومنها مباشرة العمل ومن المفترض أن نتحصل على رواتبنا في شهر يوليو الماضي لكن للأسف لم تفِ الحكومة ومجلس النواب بوعودهم لنا».

وأضاف المير أنهم قاموا برفع دعوى قضائية لدى أحد المحامين بطبرق من أجل المطالبة بحقوقهم المتمثلة في الحصول على رواتبهم من تاريخ مباشرتهم العمل، موضحًا أن وقفتهم غدًا أمام مقر مجلس النواب «ستكون سلمية جدًّا» تحت شعار «لا وصاية علينا ولا أسلحة بأيدينا».

ووافقت الحكومة الموقتة العام الماضي على تعيين 18 ألف خريج من بلدية طبرق وما جاورها على أن يتم صرف مرتباتهم في شهر يوليو 2018 بعد اعتماد القانون الخاص بهم في الميزانية العامة من قبل مجلس النواب.

ونظم عدد من الشبان المعينين في القطاعات العامة ببلدية طبرق، عصر اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس النواب شرق مدينة طبرق للمطالبة بحقوقهم وصرف رواتبهم المتأخرة منذ تعيينهم.

المزيد من بوابة الوسط