توقف العمل بالمركز الوطني للأرصاد الجوية بعد تعرضه للسرقة والتخريب

أعلن مدير مكتب الإعلام بالمركز الوطني للأرصاد الجوية، امحمد السباعي، اليوم الأحد توقف العمل بالمركز بعد تعرض مقره في منطقة السواحني جنوب طرابلس، للسرقة والتخريب خلال الاشتباكات العنيفة التي شهدتها الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس خلال الأيام الماضية.

وقال السباعي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الأوضاع الأمنية في محيط مقر المركز الوطني للأرصاد الجوية «ما زالت غير مستقرة، مما أدى إلى توقف العمل تمامًا» بمقر المركز، مطالبًا «الجهات الأمنية والعسكرية بتحمل مسؤولياتهم في حماية هذا المرفق الحيوي».

وأوضح مدير مكتب الإعلام بالمركز، امحمد السباعي، أن المركز الوطني للأرصاد الجوية «لا يتحمل أي مسؤولية بسبب توقفه عن ممارسة الأعمال المناطة به خاصة فيما يتعلق بسلامة الملاحة الجوية والبحرية».

يشار إلى أن الاشتباكات العنيفة التي شهدتها الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس خلال الفترة من 26 أغسطس حتى 5 سبتمبر الجاري، أسفرت عن مقتل نحو 78 شخصًا وإصابة 210 جرحى و16 مفقودًا وإجلاء 95 عائلة وإغاثة 150 عائلة أخرى من مناطق الاشتباكات، بحسب المستشفى الميداني التابع لإدارة شؤون الجرحى.