«اقتصاد الموقتة» تنفي «فساد الدقيق»: إشاعات يروجها أصحاب المخابز الوهمية

سيارة محملة بالدقيق في طريقها إلى المخابز. (اقتصاد الموقتة)

نفت وزارة الاقتصاد والصناعة بالحكومة الموقتة، ما أثير حول فساد الدقيق الذي يوزع على المخابز.

وقالت الوزارة، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «الإشاعات غير الصحيحة حول فساد الدقيق، الغرض منها الانحناء جانبا عن القضية الأساسية التي تعالجها الوزارة هذه الأيام، وهي المخابز الوهمية والرخص منتهية الصلاحية والتلاعب بمخصصات الدقيق التي أثبتتها الوزارة في تحقيقاتها الأخيرة».

وأضافت «اقتصاد الموقتة»، أن صندوق موازنة الأسعار لا يقوم بتوزيع الدقيق إلا وفق إفراجات من مركز الرقابة على الأغذية والأدوية التابع للجهات التشريعية للدولة، متهمة «أصحاب المخابز الوهمية الموقوفة من قبل الوزارة، بترويج هذه الإشاعات لإيقاف توزيعات الدقيق وترهيب المواطنين من شراء رغيف الخبز».

وـسارت إلى أنه «لا يوجد أي مخبز قام بإرجاع الدقيق المستلم من قبل الوزارة، وأن جميع توزيعات الدقيق المخصص للمخابز يوجد بها إفراجات من الرقابة على الأغذية والأدوية المنوط بها تحديد صلاحياته ومطابقته».

وأكدت الوزارة استمرار اتخاذ الإجراءات بحق أصحاب المخابز الوهمية، والرخص منتهية الصلاحية، وإيقاف كل من تسول له نفسه التلاعب بمخصصات المواطن من الدقيق للمخابز.

المزيد من بوابة الوسط