وزيرة الدفاع الإيطالية تُطلق دعوة للحوار مع فرنسا بشأن الأزمة الليبية

وزير الدفاع الإيطالية، إليزابيتا ترينتا (الإنترنت)

دعت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، إلى تعاون بين روما وباريس لحل الأزمة الليبية، وذلك في أعقاب توتر في العلاقات بين البلدين الأوروبيين بشأن الملف الليبي.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تصريحات سابقة لوزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني زعيم حزب «رابطة الشمال»، والتي حمّل فيها فرنسا مسؤولية «الفوضى في طرابلس»، في إطار تلاسن بين البلدين بدا متزايدًا خلال الفترة الأخيرة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية عن ترينتا قولها، خلال جلسة استماع أمس الخميس أمام لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان الإيطالي:«مع فرنسا، نحن أصدقاء وأبناء عمومة ومنافسون ومتعاونون» في ذات الوقت، قائلة: «ينبغي الحوار مع فرنسا، ولكن عليها أن تحترمنا».

إليزابتا ترينتا: أحداث طرابلس ليست لدوافع سياسية ولاعلاقة لها بحفتر

وأشارت وزيرة الدفاع الإيطالية إلى أنها «تحدثت كثيرًا» مع نظيرتها الفرنسية في اجتماع وزراء الدفاع الأوروبيين غير الرسمي، الذي انعقد في فيينا الأسبوع الماضي. 

وأردفت «ليس صحيحًا أننا ضد فرنسا. نحن نتعاون معها، ولكن في بعض الأحيان علينا قول الأشياء بصراحة. عليّ أن أقول ما حدث في عام 2011؟ أم ينبغي إزالة الذاكرة. لا يجب أن أزيل الماضي بل عليّ دراسته وتحليله والسعي لعدم تكرار أخطاء الماضي».

وزير الخارجية الإيطالي يبدي انفتاحًا على فرنسا في ليبيا

وتابعت إليزابيتا ترينتا: «ينبغي علينا أن نتفق بشأن ليبيا. نحن ندافع عن صناعتنا الوطنية وهم يدافعون عن صناعتهم. هناك أوقات تصطدم حتمًا فيها المصالح».
 

المزيد من بوابة الوسط