أعضاء مجلس الأمن قلقون من الوضع الإنساني في ليبيا

مجلس الأمن الدولي (الإنترنت)

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن قلقهم إزاء الوضع الإنساني في طرابلس وفي جميع أنحاء ليبيا، مجددين التأكيد على ضرورة امتثال جميع الأطراف لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي فيما يتعلق بحماية المدنيين.

جاء ذلك في تعقيب على الإحاطة التي قدمها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، الأربعاء الماضي، حول تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على أهمية توفير إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين بشكل آمن ودون عوائق.

اقرأ أيضًا- أبرز ما جاء في إحاطة غسان سلامة إلى مجلس الأمن حول تطورات الوضع الليبي

كما جدد أعضاء المجلس التأكيد على تأييدهم حكومة الوفاق الوطني وأقروا بأهمية الدور الذي يضطلع به رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وغيره من المسؤولين الليبيين في الدعوة للمصالحة الوطنية، في إطار العملية الساسية التي يقودها الليبييون برعاية الأمم المتحدة.

وشهدت العاصمة طرابلس على مدار أكثر من أسبوع أعمال اقتتال عنيفة، أسقطت قتلى ومصابين، انتهت باتفاق على وقف إطلاق النار برعاية من الأمم المتحدة، التي قدم مبعوثها غسان سلامة الأربعاء إحاطة أطلع فيها مجلس الأمن على تطورات الأوضاع في ليبيا ..

المزيد من بوابة الوسط