مصرفيون ينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن زميليهما المخطوفين

جانب من الوقفة. (الإنترنت)

نظم عدد من موظفي المصارف التجارية بالعاصمة طرابلس، وقفة احتجاجية أمام مبنى مصرف الجمهورية فرع الميدان اليوم الخميس، تضامنًا مع زميليهما المخطوفين، وهما مدير عام مصرف النوران، عبد العزيز السيد محمد منصور البركي، ورئيس لجنة الاعتمادات بمصرف ليبيا المركزي، أحمد الفرجاني.

وحمل الموظفون لافتات استنكارًا لخطف زميليهما، مطالبين الجهات الأمنية اتخاد الإجراءات والكشف عن ملابسات خطفهما.

وقال مدير إدارة التواصل بمصرف الجمهورية عبد الفتاح رحومة: «إن هذه الوقفة من أجل زمليهما بالمصارف الأخرى، لأن أمان المصرف وموظفيه ينعكس إيجابًا على الخدمة المصرفية التي تقدم للمواطن».

وأضاف رحومة: «إن حرمة المصارف انتهكت في الفترة الأخيرة، وتعددت الاقتحامات والخطف، والقتل والسرقة،والسطو المسلح»، وطالب الحكومة بتحمّـل مسؤولياتها تجاه حماية وتأمين هذا القطاع الحيوي والمهم في بناء الدولة.

كذلك نظم موظفو مصرف الوحدة وقفة احتجاجية أسوة بزملائهم من موظفي المصارف التجارية، تضامنًا مع الزميلين المختطفين أحمد الفرجاني وعبد العزيز البركي.

المزيد من بوابة الوسط