الوضع في طرابلس على رأس محادثات وزيري الخارجية الإسباني والجزائري

وزير الخارجية الإسباني، جوزيب بوريلي فونتيليس. (أرشيفية: الإنترنت)

يصل وزير الخارجية الإسباني، جوزيب بوريلي فونتيليس، مساء الخميس إلى الجزائر للتباحث حول التطورات الأخيرة في ليبيا في زيارة عمل بدعوة من نظيره عبدالقادر مساهل.

وحسب وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، في بيان، فإن زيارة الوزير الإسباني تندرج في إطار مواصلة وتعميق الحوار السياسي والتشاور بين البلدين.

وأشار البيان إلى أن الجانبين يبحثان القضايا الإقليمية والدولية الكبرى ذات الاهتمام المشترك، خصوصًا الأزمة في ليبيا والأوضاع في مالي ومنطقة الساحل والتعاون الأورو- متوسطي والعلاقات الأوروبية - الأفريقية، والأوضاع في الشرق الأوسط.

وعبَّرت الحكومة الإسبانية عن انشغالها بالوضع في ليبيا، ودانت الاشتباكات بين التشكيلات في طرابلس، داعية إلى ضبط النفس، ووقف فوري لإطلاق النار لضمان حماية السكان في جميع الأوقات.

وتبرز الهجرة غير الشرعية والأمن في المنطقة على رأس أجندة الزيارة الرسمية، بعدما أصبحت إسبانيا بوابة رئيسة لتوافد المهاجرين الذين غيروا خلال الأشهر الأخيرة مسارات العبور من ليبيا إلى أوروبا باتجاه سواحل الجزائر والمغرب إلى إسبانيا.

المزيد من بوابة الوسط