جهاز الإسعاف يسلم جثامين قتلى اشتباكات طرابلس إلى ذويهم بترهونة

قال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، الدكتور أسامة علي، إن الجهاز سيسلم جثامين من قتلى الاشتباكات التي شهدتها الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس إلى ذويها في مدينة ترهونة دعمًا للمصالحة الوطنية.

وأوضح علي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن مسؤولين من جهاز الإسعاف والطوارئ توجهوا اليوم الأربعاء، رفقة عدد من شيوخ الأمازيغ إلى مدينة ترهونة لتسليم جثامين القتلى في اشتباكات طرابلس إلى ذويهم في إطار مبادرة تحت رعاية أمازيغ ليبيا.

وأضاف أن جهاز الإسعاف والطوارئ سيقوم خلال الزيارة بتسليم بعض المعدات لدعم مكتبه في مدينة ترهونة.

وأعلن المستشفى الميداني العاصمة، مقتل 61 شخصًا وإصابة 159 آخرين وتسجيل 12 مفقودًا، حتى الساعة السادسة من مساء أمس الثلاثاء، جراء الاشتباكات التي شهدتها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين ما يسمى «اللواء السابع» المعروف محليًّا باسم «الكانيات» من جهة، وقوات مشتركة تضم «الأمن المركزي أبوسليم» وكتيبة «ثوار طرابلس» وانضمت إليهما أمس «قوة الردع الخاصة».

ووقع ممثلون عن حكومة الوفاق الوطني وأطراف النزاع المسلح الذين شاركوا في اجتماع دعت إليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عُـقد بدار الكتاب في مدينة الزاوية، اتفاقًا لوقف إطلاق النار بالعاصمة طرابلس.