«قوة الردع الخاصة»: ملتزمون بقرار وقف إطلاق النار.. وفي حالة ترقب

قال الناطق الرسمي باسم «قوة الردع الخاصة» أحمد بن سالم إنهم ملتزمون بقرار وقف إطلاق النار داخل مدينة طرابلس.

وأضاف بن سالم، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، أنهم ملتزمون بالهدنة طالما الطرف الأخر لم يخترقها، في وفي حالة ترقب خاصة وأن الطرف الآخر اخترق وقف إطلاق النار مرتين في السابق.

وتوصل أطراف نزاع طرابلس، في ختام اجتماع عُقد أمس في دار الكتاب بمدينة الزاوية، إلى اتفاق على وقف إطلاق النار لإنهاء الاقتتال الذي شهدته العاصمة منذ 26 أغسطس الماضي، وذلك برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة.

اقرأ أيضًا- البعثة الأممية تنشر «اتفاق الزاوية».. 7 بنود مُلزمة لأطراف النزاع

وفي سياق متصل، نفى بن سالم ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول تسليم سجناء بمؤسسة الإصلاح والتأهيل طرابلس «سجن معيتيقة» أثناء فترة الاشتباكات.

وأضاف: «هذه المؤسسة الرئيسية تتبع وزارة العدل وجهاز الشرطة القضائية التابعين لحكومة الوفاق الوطني وهم المسؤولين عن تأمين السجناء. وقوة الردع الخاصة والتي تتبع وزارة الداخلية تقوم بتأمين هذه المؤسسة من الخارج».

واستغرب بن سالم مثل هذه الأخبار، موضحًا أن نزلاء سجن «معيتيقة» خطيرين ومتهمين في قضايا إرهاب وغيرها. وتساءل: «فكيف إذن يتم تسليمهم إلى أي جهة؟».

المزيد من بوابة الوسط