الإسعاف: ننتظر تنفيذ وقف إطلاق النار لدخول مواقع الاشتباكات في طرابلس

قال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ الدكتور أسامة علي، اليوم الثلاثاء، إن محاور القتال جنوب العاصمة طرابلس تشهد «هدوءًا نسبيًّا»، مشيرًا إلى أنهم «في انتظار تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل نهائي لنتمكن من الدخول لإسعاف الجرحى».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، توصل أطراف النزاع الدائر في طرابلس المشاركين في الاجتماع الذي عُـقد بدار الكتاب في مدينة الزاوية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بالعاصمة طرابلس برعاية رئيسها غسان سلامة.

وأوضح علي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن سيارات الإسعاف «لا تستطيع دخول مناطق الاشتباكات للقيام بعملها إلا بعد توفير ممر آمن» مؤكدًا أنهم في انتظار التعليمات للدخول بعد وقف إطلاق النار الذي أعلنته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأشار علي إلى أنه لا توجد أي إحصاءات لليوم الثلاثاء، خاصة بالقتلى أو الجرحى أو عمليات إخلاء، مؤكدًا أنه سيتم إعلانها وفي وقت لاحق بعد جمعها من إدارة شؤون الجرحى وجهاز الإسعاف والطوارئ.

وأعلن المستشفى الميداني العاصمة، مقتل 61 شخصًا وإصابة 159 آخرين وتسجيل 12 مفقودًا، حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء، جراء الاشتباكات الدائرة منذ تسعة أيام في الضواحي الجنوبية لطرابلس بين ما يسمى «اللواء السابع» المعروف محليًّا باسم «الكانيات» من جهة، وقوات مشتركة تضم «الأمن المركزي أبوسليم» وكتيبة «ثوار طرابلس» وانضمت إليهما أمس «قوة الردع الخاصة».

المزيد من بوابة الوسط