61 قتيلاً و159 جريحًا و12 مفقودًا جراء اشتباكات طرابلس

أعلن المستشفى الميداني العاصمة، مقتل 61 شخصًا وإصابة 159 آخرين وتسجيل 12 مفقودًا، حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء، جراء الاشتباكات الدائرة منذ تسعة أيام في الضواحي الجنوبية لطرابلس بين ما يسمى «اللواء السابع» المعروف محليًّا باسم «الكانيات» من جهة، وقوات مشتركة تضم «الأمن المركزي أبوسليم» وكتيبة «ثوار طرابلس» وانضمت إليهما أمس «قوة الردع الخاصة».

واشتكى المستشفى في بيان، من صعوبة دخول عناصره مناطق الاشتباكات وتعرض سيارات الإسعاف للرماية المباشرة، مناشدًا المنظمات الإنسانية، المحلية والدولية، التدخل والمساعدة في الضغط على أطراف النزاع لتجنيب جهاز الإسعاف المخاطر التي تواجهه باعتباره جهة محايدة لجميع الأطراف.

وطالب المستشفى الميداني جميع أطراف النزاع بضرورة السماح بنقل العائلات العالقة داخل مناطق الاشتباكات، وإغاثة المواطنين الذين تعرضت منازلهم لإصابات مباشرة نتيجة الاشتباكات الدائرة في عدة مناطق في طرابلس.

وشدد المستشفى الميداني على ضرورة تجنيب المدنيين داخل مناطق الاشتباكات الرماية على المنازل والقذائف العشوائية العمياء التي تسببت في نسبة كبيرة من الجرحى والوفيات، وأضرار جسيمة في الممتلكات.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، توصل أطراف النزاع الدائر في طرابلس المشاركين في الاجتماع الذي عُـقد بدار الكتاب في مدينة الزاوية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بالعاصمة طرابلس برعاية رئيسها غسان سلامة.

وقالت البعثة عبر حسابها على موقع «تويتر»: «برعاية الممثل الخاص غسان سلامة، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار (وتوقيعه اليوم لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة ) وإعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس».