سيناتورة إيطالية: اشتباكات طرابلس تقوض التوازن السياسي والمؤسساتي في ليبيا

قالت سيناتورة إيطالية: «يجب على الحكومة الإيطالية أن تتخذ فورًا الخطوات اللازمة في أوروبا ومع فرنسا على وجه الخصوص، لإعادة إحلال التوازن السياسي والمؤسساتي في ليبيا»، مشيرة إلى أن  الاشتباكات الجارية في العاصمة طرابلس «تقوضه وتهدده».

وأضافت رئيسة كتلة حزب «فورتسا إيتاليا» في مجلس الشيوخ، آنا ماريا بيرنيني لوكالة «آكي» الإيطالية: «في هذه الأثناء، نطلب إحاطة برلمانية عاجلة حول ما يحدث في ليبيا».

وذكرت أن الدعوة لعقد اجتماع اليوم في طرابلس من قبل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا «Unsmil»، خطوة في الاتجاه الصحيح، ونأمل أن تكون ناجحة.

وذكرت بيرنيني أنه لا يمكن «تبرير» غياب الاتحاد الأوروبي، الذي يدل مرة أخرى على «العجز» عن التحرك والرد إزاء أزمة قد تؤدي إلى زعزعة الاستقرار السياسي الجديد في ليبيا، كما ينبغي «تجنب موجة هجرة جماعية جديدة نحو سواحلنا، وبشكل تام».

وأشارت السيناتورة إلى أن من «الملح للغاية وأكثر من أي وقت مضى»، أن تقوم الحكومة الإيطالية أيضًا بإجراء مشاورات مع فرنسا، لاستعادة التوازن السياسي والمؤسساتي في ليبيا.

وأعربت السيناتورة الإيطالية عن أملها بأن تكون الحكومة «واعية وفاعلة، وأن تُتم بالإجراءات، الكلمات التي لا تحسم أمرًا».

المزيد من بوابة الوسط