مصدر: انطلاق اجتماع البعثة الأممية مع عسكريين وقادة ميدانيين ورئيسي مجلسي ترهونة وطرابلس البلديين

أكد أحد أعضاء مجلس أعيان الزاوية أن اجتماع الأمم المتحدة بأطراف النزاع الدائر بطرابلس ينعقد الآن في دار الكتاب بمدينة الزاوية.

وقال عضو مجلس أعيان الزاوية لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ينعقد بحضور رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، وشيوخ وأعيان المجلسين البلديين ترهونة وطرابلس وآمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي، ووزير الداخلية بحكومة الوفاق عبد السلام عاشور، وقادة ميدانيين من الطرفين.

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «جميع الأطراف المعنية»، أمس الإثنين، لاجتماع موسع لمناقشة الوضع الأمني في العاصمة طرابلس التي تشهد ضواحيها الجنوبية توترًا أمنيًّا تطور إلى اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة منذ أكثر من أسبوع.

وقالت البعثة في بيان مقتضب تلقته «بوابة الوسط» إن دعوتها تأتي «بالاستناد إلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وإلى عرض الأمين العام للأمم المتحدة بالتوسط بين مختلف الفرقاء الليبيين، وبالاستناد إلى مطالبة مختلف الفرقاء، بما فيها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًّا، بإجراء حوار عاجل حول الأوضاع الأمنية الراهنة في طرابلس».

ونوهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في ختام بيانها، إلى أنها وجهت الدعوة إلى «مختلف الأطراف المعنية لاجتماع موسع يوم الثلاثاء ظهرًا في مكان يعلن عنه لاحقًا».

وحذرت حكومات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، السبت الماضي «مَن يعملون على تقويض الأمن في طرابلس ومناطق أخرى في ليبيا بأنهم سوف يحاسَبون على أفعالهم»، معربة عن إدانتها «بشدة» للاستمرار تصعيد العنف في العاصمة طرابلس.