لجنة طوارئ وأزمة برئاسة السراج لتنفيذ المعالجات الأمنية في طرابلس

قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الثلاثاء، تشكيل لجنة طوارئ وأزمة برئاسة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وعضوية وزراء ومسؤولين أمنيين وطبيين ومحليين وماليين.

وتضم اللجنة، وفق قرار المجلس الرئاسي رقم (1269) لسنة 2018 الذي نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك»، في عضويتها كلاً من المفوضين بوزارات الداخلية والمالية والخارجية والحكم المحلي ووكيل وزارة الدفاع المكلف مهام الوزارة ووزارة الدولة لشؤون النازحين والمهجرين ورئيس جهاز المباحث العامة ورئيس هيئة السلامة الوطنية ورئيس جهاز الإسعاف ورئيس جهاز الحرس البلدي والمدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء ومندوب عن مصرف ليبيا المركزي.

وأسندت المادة الثانية من القرار للجنة، المشكلة بموجبه، مهمة «متابعة الأحداث الطارئة بمدينة طرابلس ووضع وتنفيذ المعالجات الأمنية والإدارية اللازمة».

ونصت المادة الثالثة من القرار على أن «تكون اللجنة في حالة انعقاد دائم إلى حين عودة الاستقرار إلى العاصمة طرابلس»، ومنحت المادة الرابعة «للرئيس إنابة غيره في رئاسة اللجنة ومتابعة مهامها».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الأحد، حالة الطوارئ الأمنية في العاصمة طرابلس وضواحيها، التي تشهد منذ أكثر من أسبوع اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية فادحة في الممتلكات العامة والخاصة.

كما قرر المجلس الرئاسي تشكيل لجنة لتنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي الخاصة بالعاصمة طرابلس وباقي المدن الليبية»، محذرًا «كل مَن يحاول استغلال الوضع الراهن من مجرمين وعديمي الضمائر من ارتكاب أية ممارسات تضر بالمواطنين أو تستهدف ترهيبهم بعواقب جد وخيمة».

المزيد من بوابة الوسط