تصاعد الاشتباكات على محور طريق المطار وتصريحات متناقضة من طرفيها

أكدت مصادر أمنية متطابقة في العاصمة طرابلس، تصاعد الاشتباكات على محور طريق المطار، اليوم الثلاثاء، بين القوات المسماة «لواء الصمود» التي يقودها صلاح بادي، المتحالف مع ما يسمى «اللواء السابع» المعروف محليًّا باسم «الكانيات»، من جهة، والقوات المسماة «الأمن المركزي فرع أبوسليم» التي يقودها عبدالغني الككلي المعروف بـ«غنيوة»، مدعومة من «قوة الردع الخاصة» التابعة لعبدالرؤوف كارة، وسط تضارب المعلومات والتصريحات، من قبل كلا الطرفين، التي لم يتسنَ تأكيدها من جهات محايدة، مع غياب كامل لوسائل الإعلام ميدانيًّا.

وقال الناطق باسم ما يسمى «اللواء السابع»، سعد الهمالي، إن قواته تتقدم على محور طريق المطار، وتمكنت من السيطرة على منطقة الإشارة الضوئية على مشارف حي أبوسليم، المقر الرئيسي لقوات الككلي.

وكان الناطق باسم «الأمن المركزي فرع أبو سليم»، مهند معمر، أفاد بأن قوات مشتركة من «الأمن المركزي أبو سليم» و«قوة الردع الخاصة» و«النواصي» تحاصر قوات «لواء الصمود» المتحالفة مع ما يسمى «اللواء السابع» في طريق المطار من أربعة محاور.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس منذ أكثر من أسبوع، عن عشرات القتلى والجرحى وتسببت في نزوح عدد كبير من العائلات من مواقع الاشتباكات، فضلاً عن الخسائر والأضرار الفادحة التي طالت الممتلكات.

المزيد من بوابة الوسط