«الأعلى للمصالحة طرابلس»: طلبنا الحضور كمراقبين لاجتماع القادة الميدانيين لاشتباكات العاصمة

أعمدة دخان جراء الاشتباكات في طرابلس. (الإنترنت)

قال الناطق باسم المجلس الأعلى للمصالحة طرابلس الكبرى، رياض الشريف، إنهم طالبوا بصفتهم لجنة فض نزاع حضور الاجتماع المقرر اليوم الثلاثاء بين القادة الميدانيين من طرفي الاشتباكات بالعاصمة طرابلس، برعاية أممية.

وأضاف الشريف، في اتصال أجرته معه «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء: «طالبنا بالحضور كمراقبين وإلى الآن لم يحدد موعد أو مكان الاجتماع»

وأكد الشريف أن جهودا تتواصل حاليًا مع جميع أطراف النزاع، بإشراف البلديات والأمم المتحدة، من أجل وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى اجتماع عُقد في بلدية الزاوية يضم 50 بلدية  بحضور المجلس الأعلى للدولة، من أجل دعم التهدئة.

اقرأ أيضًا- عضو بلجنة الأزمة طرابلس: هدوء حذر ونقص الطعام والدواء في مناطق الاشتباكات

وأوضح أن القذائف العشوائية كانت السبب في خرق اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم برعاية الأمم المتحدة، مضيفًا: «في الأيام الماضية اجتمع أطراف النزاع وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار والسماح لقوة من المنطقة الوسطى والغربية بالدخول وفض الاشتباك، وجاء المقترح من بلدية ترهونة إلا أننا تفاجأنا بخرق الاتفاق وإطلاق القذائف العشوائية الذي تسبب في قتل العديد من الأبرياء».

واندلعت اشتباكات عنيفة في العاصمة طرابلس الأسبوع الماضي بين مجموعات مسلحة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية فادحة في الممتلكات.