برلماني إيطالي: «قوى أجنبية» وراء التوترات في ليبيا

رئيس لجنتي الشؤون الخارجية في البرلمان الإيطالي بيير فرديناندو كازيني

قال برلماني إيطالي إن التوترات التي «تحدث في ليبيا خلال الفترة الحالية هي ثمرة فاسدة للانقسامات الأوروبية بشأنها»، معتبرًا في الوقت نفسه أنّ ثمة «قوى أجنبية تقف وراء تلك التوترات التي تشهدها العاصمة طرابلس.

وأشار رئيس لجنتي الشؤون الخارجية في شقي البرلمان الإيطالي بيير فرديناندو كازيني، إلى أنّ «خلف كل قبيلة، وكل فصيل تتحرك قوى أجنبية»، معتبرًا أيضًا أنّ ثمة «دولاً أوروبية ذات موقف مزدوج، إزاء الأطراف الليبية.

في اليوم الثامن لمواجهات طرابلس.. ظهور «قوة الردع» واتساع رقعة الاشتباكات

وأضاف كازيني أن «مسؤوليات فرنسا واضحة، وأوروبا مدعوة لتقديم دليل على وجودها»، وخلص إلى القول إن «الفوضى الليبية هي المثال الأول فقط لما يمكن أن يحدث لنا في عالم عولمي إن لم يكن هناك حضور لأوروبا أو لم تتحرك بأي ترتيب معين».

واندلعت اشتباكات عنيفة في العاصمة طرابلس الأسبوع الماضي بين مجموعات مسلحة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية فادحة في الممتلكات.

المزيد من بوابة الوسط