«فرانس برس»: المعارك تتواصل لليوم الثامن قرب العاصمة طرابلس

قوات أمنية ليبية تقف عند نقطة تفتيش في مدينة زليتن في شرق العاصمة طرابلس. (أ ف ب)

«استمرت الاثنين المعارك الدائرة قرب العاصمة الليبية طرابس لليوم الثامن على التوالي بين جماعات مسلحة والتي أودت بحياة 47 شخصًا على الأقل»، هكذا بدأت وكالة وكالة «فرانس برس» تقريرها عن اشتباكات طرابلس اليوم الإثنين، مشيرة إلى سماع دوي انفجارات صباح الاثنين في وسط طرابلس.

وقال ناطق باسم أجهزة الاغاثة إن مواجهات اندلعت عند مشارف العاصمة، مضيفًا أنه تعذر إجلاء أسر عالقة من جراء المعارك.

وأضاف الناطق أسامة علي أن «المجموعات المسلحة تغلق الطرقات المؤدية إلى مواقعها وبالتالي تحول دون وصول المساعدات والإسعافات».

وذكر شهود عيان وقوع معارك عنيفة خاصة في حي وادي الربيع في جنوب شرق العاصمة.

وبحسب وزارة الصحة فقد تسببت المعارك في سقوط 47 قتيلًا على الأقل و129 جريحًا غالبيتهم من المدنيين في المواجهات المستمرة منذ 27 أغسطس الماضي بين مجموعات مسلحة متنافسة في جنوب العاصمة.

وكان نحو 400 معتقل فّروا إثر أعمال شغب يوم الأحد في سجن عين زارة في الضاحية الجنوبية لطرابلس.

ودين معظم المعتقلين في السجن بارتكاب جرائم، أو كانوا من مؤيّدي معمّر القذافي ودينوا بارتكاب جرائم قتل خلال الانتفاضة التي أطاحت نظامه في العام 2011.

إلا أن مسؤولًا في وزارة العدل قال في تصريح إلى وكالة «فرانس برس» الاثنين إن المعتقلين فروا من الجناح «أ» المخصص لموقوفي الحق العام.

وأضاف أن مؤيدي النظام السابق يُحتجزون في جناح «لم يسجل فيه أي اضطراب».

أما أبرز مسؤولي النظام السابق فيعتقلون في سجن آخر في طرابلس وأيضًا في مصراتة (200 كلم شرق العاصمة).

المزيد من بوابة الوسط