«كوريري ديلا سيرا»: إجلاء بعض موظفي السفارة الإيطالية من طرابلس

السفير الإيطالي جوزيبي بيروني. (أرشيفية: بوابة الوسط)

قالت جريدة «كوريري ديلا سيرا» إن السفارة الإيطالية في ليبيا قامت بإجلاء عدد من موظفيها بالسفارة في طرابلس، مع تفاقم حدة الاشتباكات المسلحة في العاصمة طرابلس، لكن مع بقاء السفارة مفتوحة.

لكن السفارة الإيطالية أشارت في تغريدة، مساء أمس الأحد على حسابها بموقع «تويتر»، إلى أن «السفارة الإيطالية في ليبيا ستبقى مفتوحة»، لكن دون الإشارة إلى وضع العاملين بها، وما إذا كان قد جرى نقلهم إلى مكان آخر أو إبقاؤهم في طرابلس.

وذكرت «كوريري ديلا سيرا» أن الوضع في طرابلس أصبح خطرًا، ولهذا تم إجلاء جزء من طاقم عمل السفارة الإيطالية، وبعض المواطنين الإيطاليين العاملين في ليبيا.

وقالت إن «سفينة تابعة لشركة (إيني) النفطية، متمركزة في ميناء طرابلس، ساعدت في إجلاء بعض التقنيين الإيطاليين العاملين في ميناء وحقول نفطية تابعة لمجمع مليتة النفطي، إلى جانب إجلاء ثمانية من موظفي السفارة الإيطالية»، وتابعت أن «ستة دبلوماسيين لازالوا موجودين بالسفارة، بينهم المسؤول عن الخدمات الإعلامية والاقتصادية والسياسية، ومسؤول الأمن».

وقال مصدر دبلوماسي، لم تذكر الجريدة اسمه، إن «ذلك مجرد إجراء وقائي، حيث يتم إجلاء الأفراد غير الضروريين بصفة موقتة، لكنهم سيعودون مرة أخرى فور أن يستقر الوضع الأمني».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني،الأحد، حالة الطوارئ في طرابلس وضواحيها، التي تشهد منذ أكثر من أسبوع اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية فادحة في الممتلكات العامة والخاصة.

المزيد من بوابة الوسط