الشرطة القضائية: فرار جماعي لـ400 نزيل بالقاطع «أ» بسجن عين زارة جنوب طرابلس

أعلن جهاز الشرطة القضائية، مساء الأحد، «حدوث حالة فرار جماعي» لنحو «400 نزيل» من القاطع «أ» بسجن عين زارة جنوب طرابلس، بعد «حدوث حالة تمرد وهيجان بين صفوف نزلاء» القاطع «نظرًا لارتفاع أصوات الأسلحة جراء الاشتباكات الحاصلة بمحيط» السجن.

وأوضح جهاز الشرطة القضائية عبر صفحته على «فيسبوك» أن النزلاء الفارين من السجن «تمكنوا من خلع الأبواب والخروج، مما اضطر أعضاء الحماية بالسجن للسماح لهم بذلك تجنبًا لإزهاق أرواحهم»، منوهًا إلى أنه «جارٍ حاليًا التثبت من أعداد النزلاء الفارين من» السجن.

وأكد جهاز الشرطة القضائية، أن القاطع «ب» بسجن عين زارة (الرويمي سابق) «لم تسجل به أية حالة هروب، وأن الوضع به تحت السيطرة الأمنية التامة».

ووجه جهاز الشرطة القضائية نداءً إلى كافة أبناء الوطن بأن السجون التابعة التابعة له «وجميع أعضائها ليس لهم أي توجه أيديولوجي أو سياسي معين، وجل مهامهم حماية المواطن وأمنه».

وكان الناطق باسم جهاز الشرطة القضائية، العقيد أحمد أبو كراع، أكد هروب سجناء من القاطع «أ» بسجن عين زارة جنوب طرابلس، بعد إشاعة عن هجوم مرتقب لـ«ميليشيا الكانيات»، مشيرًا إلى حدوث فوضى في المكان.

وقال مصدر أمني بسجن عين زارة لـ«بوابة الوسط» في تصريح سابق إن القاطع «ب» بالسجن «لا يزال تحت السيطرة».

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، منذ أكثر من أسبوع، توترًا أمنيًّا واشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية فادحة في الأرواح والممتلكات.

المزيد من بوابة الوسط