السراج يطالب الوزارات المعنية بتقدير الخسائر جراء اشتباكات طرابلس

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، الوزارات المعنية بالعمل على تقدير حجم الخسائر والأضرار الناجمة عن الاشتباكات العنيفة التي تشهدها ضواحي العاصمة طرابلس منذ الأحد الماضي، وتحديد إجراءات جبر الضرر للمتضررين من هذه الأحداث.

جاء ذلك خلال اجتماعين منفصلين عقدهما السراج، الأول مع المفوض بوزارة الداخلية العميد عبدالسلام عاشور، والثاني مع المفوضين بوزارات الدولة لشؤون المهجرين والنازحين يوسف جلالة، وشؤون المرأة والتنمية المجتمعية أسماء الأسطى، وهيكلة المؤسسات إيمان بن يونس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» إن السراج اجتمع ظهر اليوم الأحد، مع المفوض بوزارة الداخلية العميد عبدالسلام عاشور «لمتابعة التطورات الأمنية في العاصمة طرابلس والإجراءات والترتيبات التنفيذية المتخذة لتأمين سلامة المواطنين».

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن الاجتماع الثاني تناول سبل معالجة الآثار السلبية للاشتباكات في ضواحي العاصمة، وما خلفته من عمليات نزوح وتهجير.

وأوضح أن السراج وجه المجتمعين «للبدء الفوري في اتخاذ الخطوات الفعلية لعمليات الإغاثة، وتلبية الاحتياجات العاجلة للنازحين من مواقع الاشتباكات المسلحة، وجميع المتضررين من جرائها، وتقديم الخدمات لهم ، التي تشمل الإيواء والمعيشة والرعاية الصحية. مع الاستعانة بقطاعات ومؤسسات الدولة ذات العلاقة».