الكاني لـ«بوابة الوسط»: نستعد لاقتحام أبوسليم خلال ساعات.. ولن نعود

آليات عسكرية في أحد شوارع طرابلس. (أرشيفية: بوابة الوسط)

قال آمر القوة المساندة للواء السابع، عبدالرحيم الكاني، اليوم الأحد إن قواته تستعد لاقتحام منطقة أبوسليم خلال الساعات القادمة، مشيرًا إلى اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر وهدوء حذر وترقب جنوب العاصمة طرابلس.

وأضاف الكاني في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن قواته تتمركز بطريق المطار جنوب العاصمة، حتى كوبري خزانات طريق المطار التابعة لشركة البريقة لتسويق النفط، وبمشروع الهضبة، مشيرًا إلى أن العمليات العسكرية لن تتوقف، حتى تخرج الميليشيات المسلحة كافة التي تسيطر على العاصمة ومفاصل الدولة وقوت الليبيين، وأن يُفرض الأمن في المدينة وتعود هيبة الدولة بمؤسساتها الأمنية والعسكرية.

وشهد الوضع الميداني في العاصمة طرابلس تطورًا لافتًا فجر اليوم، بعد سيطرة اللواء السابع على منطقتي الكريمية وما يعرف بقصر الملك بعد تخلي الكتيبة 301 المتمركزة في جمعية الدعوة الإسلامية بمنطقة السوالم عنها، فيما أكد مصدر لـ«بوابة الوسط» سيطرة «قوات صلاح بادي» على معسكر حمزة خلف خزانات النفط بطريق المطار.

ونفى الكاني وقوع أي أضرار مادية بمطار طرابلس العالمي بعد صور تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي لألسنة النيران تشتعل بالمطار، مشيرًا إلى أنها «صور حريق للأعشاب التي بجوار المهبط فقط».

وأضاف: «لا نسعى للخراب والدمار بل دخلنا من أجل المواطن الذي بات عاجزًا عن توفير قوت يومه، ويقف أيامًا من أجل الحصول على مرتباته، بينما يتمتع قادة الميليشيات بأموال الليبيين»، وأكد أن «خزانات طريق المطار لا توجد بها أضرار سوى قذيفة واحدة لا نعلم ما هو مصدرها، مرجحًا استهدافها لغرض تأجيج الرأي العام».

وأكد الكاني أن، أملاك المواطنين الخاصة وأملاك الدولة ومقدراتها في الحفظ والصون، ولن نعود حتى تستعيد الدولة هيبتها بالمؤسسة العسكرية والأمنية، وتعود للمواطن حقوقه.

كلمات مفتاحية