مواجهات عنيفة في درنة مع «إرهابيين أجانب».. والجيش يتقدم بـ«حذر»

قوات الجيش الليبي بنهاية شارع المغار في درنة (الإنترنت)

أعلن مصدر عسكري، اليوم الأحد، عن احتدام المواجهات في المدينة القديمة وسط درنة مع عناصر إرهابية غير ليبية.

وأوضح مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «276 مشاة» التابعة للجيش الليبي، المنذر الخرطوش، اليوم الأحد في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن العمليات العسكرية لا تزال مستمرة منذ صباح أمس، وأن مقاتلي التنظيمات الإرهابية يقاتلون ببسالة بسبب تواجد شخصيات إرهابية بارزة معهم غير ليبيين، يتحصنون بالمدينة القديمة ونهاية شارع المغار.

ويحاصر الجيش الليبي العناصر المسلحة في مسافة 300 متر فقط، ويتقدم بحذر شديد بسبب انتشار القناصة الذين يعتلون أسطح المباني التي يتحصنون بها، والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون لعرقلة تقدم قواتهم، حسب المصدر.

وأشار إلى أن ضابطين اثنين تابعين للكتيبة «106» قضيا جراء الاشتباكات المسلحة مع الإرهابيين، وأصيب ثلاثة جنود تابعون للكتيبة «276 مشاة»، كما أصيب جندي آخر تابع للكتيبة «102».

وأكد أن قوات الجيش الليبي تسعى لحسم المعركة وتطهير ما تبقى من منطقة وسط البلاد في مدينة درنة من بقايا الإرهابيين.

قوات الجيش الليبي بنهاية شارع المغار في درنة (الإنترنت)
قوات الجيش الليبي بنهاية شارع المغار في درنة (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط