«غلوبال بلاتس»: إنتاج ليبيا النفطي يرتفع إلى المستوى الأعلى في شهرين

منشآت بحقل السارة النفطي في شرق ليبيا (الإنترنت)

ذكر موقع «غلوبال بلاتس» الأميركي أن إنتاج ليبيا النفطي ارتفع، خلال الأسبوع الماضي، إلى مستويات جديدة، نتيجة زيادة الإنتاج في حقلي السارة وآمال النفطيين، في شرق ليبيا.

ونقل الموقع، في تقريره المنشور أمس الجمعة، عن مصادر لم يسمها، أن الإنتاج النفطي وصل إلى أعلى مستوى في شهرين، وارتفع عن مستوى المليون برميل يوميًا.

وأكد ناطق باسم شركة «فنترسهال» الألمانية، التي تدير حقل السارة النفطي، ارتفاع الإنتاج بالحقل، وقال إنه بنهاية شهر أغسطس، وصل الإنتاج إلى 50 ألف برميل يوميًا، مشيرًا إلى أن كثافة الإنتاج تعتمد على توافر أنابيب نقل الخام الخارجية، وقدرة موانئ التحميل. ويصل إننتاج حقلي أمل والسارة إلى ميناء رأس لانوف للتصدير.

وبخصوص حقل آمال ، أوضحت مصادر الموقع الأميركي أن شركة الهروج للعمليات النفطية، وهي إدارة مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة «بيتروكندا»، رفعت الإنتاج في حقل آمال إلى 25 ألف برميل يوميًا، من حوالي ثمانية آلاف برميل فقط في شهري يوليو وأغسطس الماضيين.

وكان ميناء رأس لانوف النفطي يستقبل حوالي 125 ألف برميل من الخام يوميًا من حقلي آمال والسارة، في الفترة بين شهري يناير ومايو الماضيين، لكن الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي، في يونيو الماضي، تسببت في تدمير عدد من خزانات النفط، وبالتالي تراجعت قدرة التخزين بالميناء إلى 30 ألف برميل يوميًا فقط.

وأشار الموقع إلى خلاف عالق بين شركة «فنترسهال» الألمانية ومؤسسة النفط الوطنية منذ بداية العام 2017 حول شروط العقود بينهما. وتأزم الوضع، نوفمبر الماضي، عندما اضطرت الشركة الألمانية إلى إغلاق حقل السارة نتيجة تظاهرات، ليتم فتحه بعدها في نهاية يناير.

يُذكر أن حقل آمال النفطي يقع في منطقة الواحات قرب واحة أوجلة، وهو مسؤول عن إنتاج حوالي 400 ألف برميل يوميًا، حسب بيانات شركة الهروج للعمليات النفطية. ويقع حقل السارة قرب واحة إجخرة، شرق خليج سرت، ويصل إنتاجه اليومي إلى حوالي 80 ألف برميل يوميًا.